مؤسَّسة مُحمَّد النَّادي الخيريَّة

تساهم في تعزيز دور المواطن في التنمية، وحقه في التعبير عن احتياجاته ، ودوره في اتخاذ القرارات التنمويّة , ومشاركة المجتمع المحلي في صنع القرارات، وتعزيز مبدأ الاعتماد على الذات، وإشراك المرأة بكافة جوانب العملية التنموية، و التخلُّص من العادات و التقاليد الخاطئة , وحماية حقوق الفئات الضعيفة والمُهمَّشة خاصةً الشباب والمرأة.
المزيد عن المؤسسة

رؤية مؤسَّسة مُحمَّد النَّادي الخيريَّة

تسعى مؤسّسة محمّد النّادي الخيريَّة إلى المساهمةِ في مواجهة القضايا التنموية المُلحّة في مختلف مجالات التنمية من خلال إتاحة حصول الأفراد والمجتمعات المحلية على الخدمات الأساسية لتحقيق التنمية الشاملة والمُستدامة.
المزيد عن المؤسسة

رسالة مؤسَّسة مُحمَّد النَّادي الخيريَّة

مجتمعٌ مصريٌ عاملٌ ،قوىٌّ بلا بطالةٍ، مثقفٌ متعلِّمٌ بلا أميةٍ ،متعافي بلا مرضٍ، متكافلٌ يعيشُ في بيئةٍ صحيةٍ نظيفةٍ آمنةٍ أكثرُ تطوراً ونمواً يعتمدُ على الشراكة لمواجهة التحديات التنمويّة.
المزيد عن المؤسسة

ميَادين العمل

مؤسَّسة مُحمَّد النَّادي الخيريَّة ملتزمة بالعمل الجاد والمستمر لتحقيق رسالتها في دعم وتنمية المجتمع. تسعى المؤسسة دائمًا لتوسيع نطاق أنشطتها وتعزيز تأثيرها الإيجابي من خلال التعاون مع الجهات المختلفة وتعزيز الشراكات المجتمعية.

عمل المؤسَّسة باستمرار على تقييم احتياجات المجتمع واستجابةً للتحديات الجديدة، وتطوير أنشطة وبرامج جديدة تساهم في تحقيق أهدافها الخيرية. يتم تحديث الأنشطة بما يتوافق مع التغيرات المجتمعية والاحتياجات الفعلية لضمان تقديم أفضل الخدمات والدعم للمستفيدين.

و ذلك من خلال التركيز على الميادين التالية:

  • الرعاية الصحية
  • التعليم
  • الإغاثة الاجتماعية
  • تنمية المجتمع
  • الحفاظ على البيئة
  • الأنشطة الثقافية والترفيهية
  • ما يستجدُّ من أنشطة

العمل التطوعي

العمل التطوعي يساهم في تطوير المهارات الشخصية وتعزيز الانتماء المجتمعي، ويحقق أثرًا إيجابيًا في حياة الآخرين. تتنوع مجالاته بين الرعاية الصحية والتعليم والإغاثة الاجتماعية والحفاظ على البيئة والأنشطة الثقافية. يتيح التطوع فرصًا للتنمية الشخصية، والتواصل الاجتماعي، وتحقيق الرضا النفسي من خلال تقديم العون والمساعدة. يمكن المشاركة في العمل التطوعي عبر التسجيل في المؤسسات الخيرية، والمشاركة في الفعاليات المجتمعية، أو التطوع عبر الإنترنت. يعد الالتزام بالمسؤوليات والاحترام والتعاون والاستمرارية من أهم التزامات المتطوعين لتحقيق الأهداف المرجوة.

في مؤسَّسة مُحمَّد النَّادي الخيريَّة، نؤمن بأن العمل التطوعي هو أساس التنمية المستدامة والتغيير الإيجابي في المجتمع. نحن نقدم فرصًا متنوعة للمتطوعين للمشاركة في مجالات متعددة تشمل الرعاية الصحية، والتعليم، والإغاثة الاجتماعية، والحفاظ على البيئة، والأنشطة الثقافية. يساهم المتطوعون معنا في تقديم الفحوصات والعلاجات المجانية، وتقديم الدروس، وتوزيع المساعدات، وتنظيم حملات تنظيف وزراعة الأشجار، ودعم الفعاليات الثقافية. نلتزم بتطوير مهارات المتطوعين وتعزيز شعورهم بالانتماء والرضا النفسي من خلال العمل المشترك لتحقيق أهدافنا الخيرية. انضم إلينا وساهم في بناء مجتمع أكثر تضامنًا وقوة.

شركاء النجاح